Get Adobe Flash player
Bankverbindung
Rat der syrischen Eziden e.V Kontonummer: 370 25 780 Bankleitzahl: 480 501 61 Sparkasse Bielefeld
صفحة المجلس على الفيس بوك

صفحة المجلس على الفيس بوك


أورينت نيوز: تقرير عن ايزيديي سوريا
كلمة مجلس ايزيديي سوريا في مظاهرة هانوفر 5.10.2013
أورينت نيوز: اليزيدية في سوريا: اضطهاد قبل الثورة وخوف من مستقبل مجهول
اراء السياسيين والمثقفين الكرد عن مجلس ايزيديي سوريا
اورينت: عائلة ايزيدية منكوبة من سري كانيا -سوريا
Cevata Ezidie Suriya
اورينت||مظاهرة مجلس إيزيدي كرد سوريا في كولن
اعتصام كولن
اراء حول مجلس ايزيديي سوريا
كلمة مجلس ايزيديي سوريا في مظاهرة هانوفر
كلمة مجلس ايزيديي سوريا في اعتصام هانوفر
تقويم
أغسطس 2020
ن ث أرب خ ج س د
« ديسمبر    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31  

خيري إبراهيم كورو: صرخات أيزديى سوريا وصمت أيزديى العراق

قبل أكثر من ثلاثة عقود أو ربما أكثر أو اقل كان عدد الأيزديين في تركيا أكثر من أيزديى سوريا وربما بعدة أضعاف حسب قول بعض من أيزديى تركيا، أما الآن فعددهم قد لا يتجاوز البضعة آلاف على أكثر تقدير،والسبب الرئيسي كما يقول أيزديى تركيا أنفسهم يرجع إلى الصراع الدامي بين حزب العمال الكوردستاني والجيش التركي منذ قرابة الثلاثة عقود والذي أدى إلى هجرة معظم أيزديى تركيا تقريبا إلى أوربا.
ويبدو من مجريات الأحداث في سوريا إن نفس السيناريو يعاد مرة أخرى مع فارق بسيط هو أن الصراع هذه المرة هو بين حزب العمال الكوردستاني وجبهة النصرة بدلا من الجيش التركي. ولكن تأثير ونتيجة هذا الصراع على الأيزديين في سوريا يبدو انه لن يختلف كثيرا عن ما جرا في تركيا، وباعتقادي لن تمر فترة طويلة حتى نسمع انه لم يبقى في سوريا إلا بضعة مئات من الأيزديين جلهم من العجائز كما هو حالهم في تركيا الآن.
والغريب انه بالرغم من كل الصرخات المدوية والمبكية لأيزديى سوريا المهددين بالانقراض، هناك صمت مريب من أيزديى العراق، إذا ما استثنينا بعض الكتابات القليلة جدا على عدد من المواقع الالكترونية وبعض المنشورات على صفحات التواصل الاجتماعي، وكان الأمر لا يهمهم وكأنهم ليسوا أيزديين، مع أنهم أي أيزديى سوريا هم جزء من أيزديى العالم الذين دائما ما نسمع أن المجلس الروحاني الأيزدي العراقي  ورئيس المجلس الروحاني الأيزدي العراقي يمثلهم ويتكلم باسمهم في كافة المحافل المحلية والدولية.
قد يقول قائل وماذا باستطاعة أيزديى العراق أن يفعلوا لأيزديي سوريا، فحتى حكومة إقليم كوردستان وبكل ثقلها لم تستطع فعل شيء للكورد السوريين المسلمين منهم والأيزديين على حد سواء غير استقبال عشرات الآلاف منهم وإيوائهم في الإقليم. وأقول هل معنى ذلك أن نلوذ بالصمت؟!!! بالطبع لا، فمازال هناك متسع من الوقت إن أردنا أن نخرج عن صمتنا….
وهنا أوجه نداءا إلى المجلس الروحاني الأيزدي وخاصة سماحة المير تحسين باعتباره أمير الأيزديين في العراق والعالم، ومركز لالش الثقافي والاجتماعي ورئيسها السيد شيخ شامو وكافة المراكز والجمعيات والمنظمات والكتاب والمثقفين والإعلاميين والتجار والشخصيات البارزة في المجتمع الأيزدي وكل من لديه الإمكانية من أيزديي العراق بالتحرك سريعا وكل حسب قدراته وإمكاناته لمساندة أخوتهم الأيزديين في سوريا، والعمل بقدر المستطاع على دعمهم معنويا وماديا والاتصال بالأحزاب والمنضمات والجهات المحلية والإقليمية والعالمية التي لها علاقة بهذا الشأن وإطلاعهم على المخاطر الرهيبة التي تهدد أهلنا في سوريا …والله المعين.
خيري إبراهيم كورو
xerikoro@yahoo.com

Youtube Channel